ثقافة

رمضان يجمعنا: “زين الدين بن يدير” مصور فوتوغرافي يسعى لأن تكون العدسة سفيرته نحو التميز والإبداع

قال أنه "يستمتع بتصوير الأطعمة خلال الشهر الفضيل"

عشق عالم التصوير فأقتحمه لتكون عينه الثالثة، كأحد الرسائل التعبيرية الت من خلالها يعمل على ايصال صوت المجتمع وجمال الطبيعة عبر قنص الصورة، من هواة التصوير الفوتوغرافي  زين الدين بن يدير  من مواليد سنة 2000 ابن ولاية باتنة دائما ما كان الأصغر في جل  المسابقات المشارك فيها أين تحصل على عديد الجوائز على المستوى المحلي، الوطني وحتى الدولي، فهو القائل دائما ان المصور الفوتوغرافي من يعمل على مقارنة نفسه بين الأمس واليوم وأن لا يستسلم للمحاولات الفاشلة فهي من ستصنع منه مبدعا، يحل علينا ضيفا في رمضان يجمعنا:

ـــــــــــــــــــــــ

حوار: حفيظة بوقفة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كيف تصف علاقتك مع عدسة التصوير؟

لدي علاقة حميمة مع العدسة أعمل من خلالها على تخليد لحظات زمنية لا نستطيع العودة إليها إلا من خلال الصور، فعدستي هي اللسان الناطق الذي يدون وجودي.

متى تولد الصورة الفوتوغرافية لديك؟

تولد الصورة الفوتوغرافية في عين المصور وبالنسبة لي في مخيلته، أي قبل الالتقاط تكون الصورة مرسومة في الذهن قبل الوصول للنتيجة.

أي نوع من المجالات تميل عدستك لتصويرها؟

لا أحب حصر قدراتي في نمط معين من التصوير فأنا أرى نفسي  قادرا على التميز والإبداع في جميع أنماط التصوير.

هل تفكر في أن تكون لك إصدارات لتجمع مختلف أعمالك التصويرية؟

في الوقت الحالي ليس لدي أي تفكير بخصوص انشاء كتاب أو مجلة  .. كل تركيزي هو تعلم المزيد ومحاولة تقديم الأفضل والوصول لمستويات أفضل في الفن الفوتوغرافي.

إلى أين ستصل بطموحاتك في عالم التصوير الفوتوغرافي؟

طموحي منصب حاليا على تطوير نفسي والذهاب بعيدا في هذا المسار لتحقيق الكثير من الأفكار ولتكون الصورة سفيرتي في كل مكان حتى دون وجودي.

ما لذي يستهوي عدستك في شهر رمضان الفضيل؟

بما أنني لا أحصر قدراتي في نوع واحد سوف أعمل خلال شهر رمضان على التقاط صور للأطعمة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق