ثقافة

رواية “الميزونة” تناقش في أعالي كوندورسي بباتنة

تزامنا وإطلاق برنامج "قراءة في كتاب على الهواء الطلق"

أطلق، نادي المقهى الثقافي “ثازيري” التابع للمكتب الولائي لجمعية الشباب المتطوع المواطنبباتنة، مبادرة ثقافية نوعية تمثلت في برنامج “قراءة في كتاب على الهواء الطلق” والتي اختارت في عددها الأول دراسة رواية “الميزونة” للكاتب الروائي والصحفي طاهر حليسي وذلك بأعالي جبال كوندورسي بباتنة.

البرنامج، الذي يهدف -حسب القائمين عليه- إلى تشجيع المقروئية وإقحام الشباب والطلبة في قراءة الكتب وتحليلها من خلال لقاءات عفوية دون رسميات وبرتوكولات مع الكتاب وتقريبهم من الروائيين والمفكرين والأدباء في جلسات على الهواء الطلق، تهدف أيضا لتشجيع الكتاب وإبراز القدرات الكامنة والتعريف بإصداراتهم وأعمالهم لمختلف الشرائح فضلا عن تعزيز السياحة الجبلية، الطبيعية والأثرية وحتى التاريخية التي تزخر بها المنطقة وذلك من خلال اختيار أماكن مختلفة في الولاية لزيارتها والتعرف عليها من جهة، وتنظيم لقاءات وجلسات ثقافية منوعة من جهة أخرى.

وتحدث الكاتب حليسي عن رواية الميزونة المقتبسة من أحداث حقيقية انطلقت سنوات الثمانينات لتقحمنا في أحداث الثامن أكتوبر من الناحية الاجتماعية وما رافقها من غليان وانقسامات وسط أبناء الحي الواحد، ثم الصعود المفاجئ لعديد الشخصيات العادية التي أصبحت مرموقة فيما بعد، وبطريقة سردية مرتبة ومتمكنة، تناول الروائي جوانب عديدة تساهم في تغير توجهات وانتماءات الأشخاص والتأثيرات التي تلحقها المناصب بهم، ناهيك عن توظيفه للغة سردية بسيطة وموجزة ومعبرة في الوقت ذاته تمكن القارئ على اختلاف مستواه الفكري من فهم ما يجول في الرواية من أحداث.

الكاتب الصحفي طاهر حليسي، استحسن هذه المبادرة التي لاقت اعجابا من قبل عديد المتابعين الذين طالبوا بفتح المجال للمشاركين في هذا البرنامج، حيث سيتم –حسب المشرفين عليه- توسيعه مستقبلا حسب الإمكانيات المتاحة أمام القراء الراغبين في مشاركة النقاش،أين سيتم استضافة العديد من الكتاب والأدباء في الجزائر بما فيهم أبناء منطقة الأوراس ضمن هذا البرنامج، في حين سيتم تنظيم العدد الخامس من المقهى الثقافي ثازيري نهاية الأسبوع الجاري والذي يعد بمفاجآت عديدة خلال هذه الطبعة.

أ. ن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق