دولي

روسيا وأكرانيا غير راغبتين في تنفيذ اتفاقي مينسك

الأمم المتحدة:

قال مسؤول أممي، أول أمس، أن روسيا وأوكرانيا غير قادرتين أو غير راغبتين في التوصل إلى اتفاق بشأن تسوية الوضع شرقي أوكرانيا.
جاء ذلك في إفادة قدمها مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون أوروبا وآسيا الوسطى والأمريكيتين، ميروسلاف جينشا، أمام جلسة مجلس الأمن الدولي انعقدت بطلب روسي لمناقشة الوضع في أوكرانيا، مضيفا أنه من المؤسف أن اتفاقي مينسك 1 و2 يظلان بدون تنفيذ إلى حد كبير، بما في ذلك الجوانب الأمنية والسياسية الرئيسية في الاتفاقين، حيث أن اتفاق “مينسك 2″ هو تطوير لـ”اتفاق مينسك-1” الذي وقعه ممثلو الحكومة الأوكرانية والانفصاليون برعاية روسيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا يوم 20 سبتمبر 2014.
فيما توصلت الأطراف المتحاربة شرقي أوكرانيا، في فيفري 2015، في مينسك، عاصمة روسيا البيضاء، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، يقضي بسحب الأسلحة الثقيلة والقوات الأجنبية من أوكرانيا، إضافة إلى سيطرة الحكومة الأوكرانية على كامل حدودها مع روسيا بحلول نهاية العام ذاته، وهو ما لم يتحقق حتى الآن، حيث أشار ميروسلاف جينشا، إلى أن مجلس الأمن أيد في قراره 2202 (2015) ، مجموعة تدابير لتنفيذ اتفاقات مينسك، داعيًا جميع الأطراف إلى تنفيذ تلك التدابير، بما في ذلك وقف إطلاق النار الشامل والدائم.
وذكر في ذات السياق أن اتفاقي مينسك يعدان الإطار الوحيد المتفق عليه لتحقيق سلام متفاوض عليه شرق أوكرانيا، إلا أنه من المؤسف أن هذه الاتفاقات تظل غير منفذة إلى حد كبير، بما في ذلك جوانبها الأمنية والسياسية الرئيسية، متابعا أنه يبدو أن المفاوضات فقدت زخمها، حيث إن أصحاب المصلحة غير قادرين أو غير راغبين في التوصل إلى اتفاق بشأن الخطوات المتقدمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق