رياضة دولية

رومينيغه يفتح النار على الإعلام.. ويحسم مصير كوفاتش

دافع كارل هاينز رومينيغه، الرئيس التنفيذي لبايرن ميونخ، أمس الجمعة، عن لاعبي الفريق، خصوصًا الألمان، بعد الانتقادات التي تعرضوا لها مؤخرًا، كما بدد الشكوك حول مستقبل مدرب البافاري، نيكو كوفاتش.
وقال رومينيغه، خلال مؤتمر صحفي: “ما حدث بعد مباراة ألمانيا أمام هولندا (3-0) لا يمكن قبوله، فالهجوم الذي تعرض له اللاعبون، خاصة لاعبي بايرن، لن نسمح به أبدًا هنا”.
وأضاف: “مانويل نوير كان أفضل حارس في العالم 4 مرات، وليس هناك خلافًا على قدراته، وما حققه على مدار السنوات الماضية.. كما هو الحال مع ماتس هوميلز وجيروم بواتينغ، يبدو أن هناك أناس لا يدركون معنى الكرامة”.
وأردف أسطورة الكرة الألمانية: “هذا الكلام ينطبق أيضًا على فرانك ريبيري وآريين روبن، بعد مساهمتهما على مدار العقد الماضي مع الفريق.. أريد أن أذكركم بأنهما فازا بكل شيء، ومناقشة عمرهما أمر غير مهذب”.
واستطرد: “لا يجب أن ننسى تتويج ألمانيا بمونديال 2014، بفضل عدد هائل من لاعبي بايرن، فقبل 3 أسابيع كانت الأمور على ما يرام.. لكني لا أجد سببا للتعامل مع الفريق بهذه الطريقة، لمجرد تعثرنا في آخر 4 مباريات”.
وأكد رومينيغه، في ختام تصريحاته، أن النادي قرر عقد المؤتمر الصحفي، صباح أمس، من أجل إيقاف “الأنباء المكذوبة المتداولة عبر الصحف بشأن بايرن”، مضيفًا: “سنحمي لاعبينا ومدربنا (كوفاتش) ونادينا”.
وكان النادي البافاري قد أعلن، في وقت سابق، عن عقد مؤتمر لأبرز مسؤوليه، أولي هونيس، وكارل هاينز رومينيجه، وحسن صالح حميديتش، ما أثار تكهنات إعلامية بشأن احتمال إقالة كوفاتش، وتنصيب الفرنسي المخضرم، آرسين فينغر، بدلًا منه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق