محليات

زانة البيضاء :قرية “ثنية السدرة” تنتظر التفاتة تنمويـة

ناشد سكان قرية ثنية السدرة ببلدية زانة البيضاء في ولاية باتنة، السلطات المحلية من أجل التدخل وانتشال قريتهم التي تصارع مرارة المعاناة جراء غياب العديد من شروط الحياة الكريمة.

السكان الشغوفين إلى المشاريع التنموية، أكدوا أن قريتهم لا تحظى بزيارات المسؤولين سوى في الحملات الانتخابات وغير ذلك فلا أحد يلتفت إليها، رغم أنها لا تبعد سوى 6 كيلومتر عن مقر البلدية، مضيفين أن أبرز ما تعانيه قريتهم هي مشاكل التهيئة، حيث تغرق الطرقات والأرصفة في الأوحال بمجرد هطول قطرات من الأمطار، في ظل غياب كلي لمشاريع تعيد البريق لها، كما اشتكى المعنيون من غياب وسائل النقل التي تقلهم نحو مقر بلدية زانة البيضاء، إضافة تكبد التلاميذ الطورين المتوسط والثانوي معاناة كبيرة في سبيل الوصول إلى مؤسساتهم التربوية.

شكاوي السكان لم تتوقف عند هذا الحد بل امتدت إلى معاناتهم من غياب الغاز الطبيعي، حيث تم ربط بعض المنازل فقط أما البقية فقد تحجج المسؤولون بمرور أسلاك الكهرباء أعلى السكنات ما عرقل عملية التوصيل، في حين تبقى مشكلة الكهرباء الفلاحية تكلف الفلاحين أموال طائلة.

قطاع الصحة يعاني هو الآخر في هذه البلدية بسبب غلق قاعة العلاج، ما يجبر المواطنين على التنقل لزانة البيضاء من أجل حقنة أو قياس الضغط، ليطالب في الأخير سكان المنطقة السلطات المعنية بالالتفات نحوهم والنظر في انشغالاتهم.

خالد. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق