محليات

“زبـر” أجور أساتذة بحجة التغيب في “الباك”

المعنيون تم تحويلهم للحراسة في غير مراكزهم الأصلية

تفاجأ حوالي 610 أستاذ وموظف في ولاية باتنة، هذا الشهر من اقتطاعات وهمية من رواتبهم الشهرية تراوحت بين 5 آلاف وعشر آلاف دينار تقريبا، وعند استفسارهم قيل لهم بأنها خصومات تخص غيابهم عن تأطير شهادة البكالوريا دورة جوان 2018 تم اقتطاعها بعد 6 أشهر من الغياب.

وأودع المعنيون، شكاوي فردية وأخرى عن طريق ممثليهم في النقابات على مستوى مديرية التربية لولاية باتنة، تؤكد أنهم لم يتغيبوا وإنما نفذوا تعليمات تضمنتها سخرتهم للعمل في مراكز أخرى، حيث قاموا بواجبهم على أكمل وجه لا نجاح هذا الامتحان الرسمي، قبل أن يتفاجأوا بعد ستة أشهر بخصم رواتبهم إضافة عن الاقتطاع الآلي من منحة الأداء التربوي، وهذا كله أرجعه المشتكون إلى سوء تنسيق بين المصالح المعنية داخل مديرية التربية وسوء تقدير من قبل رؤساء مراكز تأطير البكالوريا.

هذا وتسعى حاليا الأوساط المسؤولة إلى تدارك هذا الخلل في أقرب الآجال خصوصا أن هناك مؤشرات لإضراب عام سينظم من قبل التكتل النقابي ابتداء من 18 جانفي المقبل قد يحرك مشاكل سبق المطالبة بها وأخرى مكبوتة قد تنفجر من أول لمسة.

نور. ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق