محليات

زخات الأمطار تكشف العيوب في بلديات سطيف

تسببت الأمطار الرعدية التي تساقطت بغزارة على عدد من بلديات ولاية سطيف في كشف عيوب التهيئة الحضرية عبر عدد من الأحياء والبلديات، ففي عاصمة الولاية سطيف تحولت طرقات أحياء 300 مسكن، طنجة، وعين موس إلى مجموعة من البرك الكبيرة التي صعبت مرور المركبات والمارة، ومازاد الطين بلة حسب السكان هو أشغال التهيئة الجارية في عدد من الشوارع وهو الأمر الذي تسبب في إنتشار الأوحال خاصة بالقرب من مسلك الترامواي.

ولم تختلف الصورة في بلدية العلمة المجاورة وبالضبط حي 663 مسكن الذي توقفت به حركة التنقل تماما في ظل الأشغال الجارية عبر طرقات الحي وهو الأمر الذي أثار إمتعاض السكان لاسيما أن أشغال تعبيد الطريق توقفت منذ مدة وعلما أنها بدأت قبل فترة طويلة وهو الأمر الذي جعل السكان يطالبون من السلطات المحلية التدخل من أجل إنهاء معاناتهم.

أما في بلدية الحامة فتسببت سيول المياه في توقف حركة المرور أول أمس عبر مختلف الطرقات وهو الحال ذاته مع بلدية عين أزال التي غمرته مياه الأمطار طرقاتها وكشفت عن العيوب الموجودة في التهيئة حتى قبل حلول فصل الشتاء في ظل تعطل البالوعات، وفي بلدية الرصفة تسببت الأمطار الغزيرة التي تساقطت على المنطقة في إتلاف كمية من المحاصيل الزراعية على غرار مادة التبغ.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق