رياضة وطنية

زطشي يناور للإنقلاب على مدوار وأزرور لخلافته

الرابطة الوطنية لكرة القدم

تجدد الصراع بين رئيس الإتحادية الجزائرية لكرة القدم خيرالدين زطشي ورئيس الرابطة الوطنية عبد الكريم مدوار خلال الأيام الأخيرة وهذا في ظل المعلومات التي تتحدث عن رغبة الفاف في سحب البساط من تحت أرجل مدوار وتعيين العضو الجديد في المكتب الفيدرالي أحسن أزرور وهو رئيس رابطة قسنطينة في منصب رئيس مؤقت للرابطة وهذا إلى غاية إجراء إنتخابات جديدة لتعيين رئيس جديد للرابطة.

وبات واضحا أن التيار لا يمر تماما بين أعضاء الفاف ورئيس الرابطة في ظل الإختلاف العميق بينهما لاسيما فيما ستعلق بالبرمجة والتداخل الذي حصل بين الطرفين في الأونة الأخيرة بعد أن طلب زطشي من مدوار ضرورة إستشارته بخصوص تأجيل المباريات وهو الأمر الذي رفضه تماما مدوار بحكم أن الأمر يعد تدخلا واضحا في صلاحياته، وهذا فضلا عن مشكل البرمجة الخاصة بمباريات كأس الجمهورية والشكاوى الكثيرة المقدمة من رؤساء الأندية بخصوص البرمجة وهو الأمر الذي جعل الفاف تقرر التدخل من أجل وضع حد لما وصفته بسوء البرمجة.

وفي الجهة المقابلة لا يبدو رئيس الرابطة الوطنية مدوار متخوفا من تحركات المكتب الفيدرالي والتي باتت مكشوفة ويعود سبب إرتياح مدوار إلى الثقة التي يحظى بها من طرف عديد الرؤساء المساندين له والمعارضين لزطشي وفي مقدمتهم الناطق الرسمي لشبيبة الساورة زرواطي، علما أن سحب الثقة من مدوار يمر عبر رؤساء الأندية فيما تناور الفاف من أجل إزاحة مدوار بإحداث إنقلاب في مكتبه خاصة مع المعارضة الكبيرة من طرف أغلب أعضاء مكتب الرابطة لسياسة الرئيس الحالي وإنفراده بتسيير الرابطة دون إستشارة بقية الأعضاء.

وبخصوص إختيار أزرور وهو رئيس رابطة قسنطينة الجهوية والذي خلف ولد زميرلي في عضوية المكتب الفيدرالي فيعود إلى كفاءة المعني الذي نجح في تسيير الرابطة الجهوية هذا الموسم فضلا عن علاقاته المتشعبة والتي تراهن عليها الفاف من أجل الإطاحة بمدوار، وهذا على الرغم من أن الأمور على أرض الواقع تؤكد على تعرض رئيس الفاف لحملة كبيرة في الفترة الحالية وإنتقادات جمة قد تطيح به عاجلا من رئاسة الهيئة الكروية الأولى في البلاد.

بدري. ع

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق