دولي

زعيما كوريا الشمالية وكوبا يبحثان الوضع في شبه الجزيرة

بحث زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، ونظيره الكوبي ميغيل دياز كانيل، الوضع الراهن في شبه الجزيرة الكورية.

جاء ذلك في لقاء جمعها أمس، في ثاني أيام زيارة يجريها كانيل إلى كوريا الشمالية، بحسب وسائل إعلامية لكوريا الشمالية، مشيرة إلى أن الزعيمين عقدا لقاء بخصوص سبل تنفيذ التغيير المتبادل والتعاون في مجالات مختلفة بين البلدين، لافتة إلى أن الجانبين أطلعا بعضهما البعض على الوضع في كلا البلدين، مضيفة أنهم تبادلا الآراء في قضايا مختلفة مثل الوضع في شبه الجزيرة الكورية، والعلاقات الدولية.

والأحد الماضي وصل كانيل إلى كوريا الشمالية بعد زيارة أجراها إلى روسيا في أول جولة خارجية يجريها بعد توليه الرئاسة، وأول أمس عقد كانيل وكيم لقاءً ثنائيا، أعربا فيه عن تمنياتهما بمواصلة التضامن بين البلدين.

وفي أفريل الماضي، انتخب البرلمان الكوبي “دياز كانيل” الرجل الثاني في النظام الكوبي رئيسا للبلاد، خلفا للرئيس المنتهية ولايته راؤول كاسترو، منهيا نحو 6 عقود من سلطة الأخوين كاسترو في الجزيرة الكوبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق