رياضة وطنية

زعيم يناور للبقاء والإتحاد مهدد بالسقوط ويلعب مصيره أمام مقرة

إتحاد عنابة

بات إتحاد عنابة من بين الفرق المهددة بالنزول غلى بطولة الهواة الثاني وهذا في ظل التنافس الكبير على تحقيق البقاء بين عدة أندية خاصة بعد الهزيمة الأخيرة التي تلقاها الإتحاد في وهران أمام الجمعية المحلية، وسيكون أشبال المدرب لخضر عجالي مطالبين بتحقيق الفوز في المباراة القادمة أمام نجم مقرة بملعب 19 ماي 1956 من أجل الوصول إلى النقطة رقم 38 وبالتالي ضمان البقاء رسميا في حظيرة المحترف الثاني.

ورغم العقوبة المسلطة عليه والتهديدات بمتابعته قضائيا إلا أن رئيس إتحاد عنابة عبد الباسط زعيم وعد بكشف الكثير من الحقائق بعد نهاية الموسم الجاري وهو الأمر الذي أثار إستغراب أنصار الإتحاد من هذه الخرجات المتتالية لرئيس النادي فضلا عن تلميحه للبقاء في منصبه كرئيس للشركة التجارية للفريق وهو الأمر الذي يرفضه الأنصار جملة وتفصيلا بسبب الفشل الذريع للإدارة في بطولة الموسم الجاري في تحقيق الأهداف المسطرة فضلا عن تشكيكهم في الهزيمة الأخيرة التي تلقاها الفريق في وهران أمام الجمعية نتيجة الأخطاء الفادحة التي وقعت في هدفي الجمعية.

أما المدرب لخضر عجالي فإعترف بأن مهمة الفريق لن تكون صعبة في ضمان البقاء هذا الموسم رغم الصعوبة المنتظرة بعد أن تم حرمان الفريق من جمهوره في اللقاءين المتبقيين داخل الديار وهذا بسبب الأحداث التي عرفها لقاء الجولة قبل الفارطة أمام وداد تلمسان، وأضاف عجالي أن الفريق ملزم بتحقيق الفوز في المباراة القادمة لترسيم البقاء نهائيا ومن أجل منح الفرصة بعدها لبعض اللاعبين الشبان من أجل الوقوف على إمكانياتهم الحقيقية.

بدري. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق