رياضة وطنية

زكري يخفف من الضغط وحمار يلعب ورقة التحفيزات للإطاحة بسوسطارة

وفاق سطيف

شرعت تشكيلة وفاق سطيف في تحضيراتها لمباراة الدور ثمن النهائي من منافسة كأس الجمهورية والمنتظرة أمام فريق إتحاد العاصمة نهار الغد بملعب 8 ماي 1945 بداية من الساعة الخامسة، وقامت إدارة الوفاق بتسوية المستحقات المتأخرة للاعبين وهذا من أجل تحفيزهم على تحقيق التأهل في هذه المباراة، خاصة أن منافسة الكأس تعتبر الهدف الوحيد المتبقي للوفاق خلال الموسم الجاري بعد ضياع ورقة اللقب وكذا الخروج من منافستي رابطة الأبطال الإفريقية والعربية.

وحاول المدرب نورالدين زكري تخفيف الضغط المفروض على اللاعبين من خلال تأكيده على أن الوفاق قادر على تجاوز عقبة سوسطارة بسهولة في هذه المباراة خاصة مع عودة العناصر التي غابت عن اللقاء السابق في صورة كل من جابو، جحنيط وربيعي، ويأمل الطاقم الفني للوفاق في أن يكون الجمهور حاضرا بقوة في هذه المباراة من أجل دعم التشكيلة على تحقيق التأهل وتفادي أي تصرفات من شأنها أن تخلط حسابات الوفاق.

وأغلقت إدارة الوفاق التدريبات في وجه الأنصار وهذا من أجل تفادي التأثر على معنويات اللاعبين، فيما تم السماح لعدد محدود من الأنصار بالحدث مع الطاقم الفني واللاعبين حيث أكد ممثلو الأنصار على وقفوهم بجانب التشكيلة في هذا الظرف الحساس مع مطالبتهم بضرورة تحقيق التأهل من أجل طي صفحة الإخفاقات السابقة، وقامت إدارة الوفاق بإتخاذ قرار منع اللاعبين من الإدلاء بأي تصريحات في الوقت الراهن، وبخصوص الإجراءات التنظيمية لمباراة الغد فمن المنتظر أن يتم طرح التذاكر للبيع صبيحة المباراة في الأكشاك المتواجدة بالملعب مع المحافظة على نفس الأسعار المطبقة في المباريات السابقة بالنسبة للمدرجات المغطاة والمكشوفة، مع تخصيص حصة تناهز ألف تذكرة لأنصار الفريق الزائر.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق