محليات

زيادات عشوائية في تسعيرة النقل بسطيف

ناقلون استغلوا الظروف المناخية الصعبة للاحتيال على المواطنين

وجد المسافرون المتنقلون من بلدية بوقاعة شمال سطيف إلى عاصمة الولاية أنفسهم تحت رحمة وجشع الناقلين الذين استغلوا الاضطرابات الجوية الأخيرة وتساقط الثلوج لرفع سعر تذاكر الحافلات، حيث قفز سعر التذكرة حسب شهادة العديد من المواطنين والطلبة من 80 دينار إلى حدود 150 دينار وحتى 200 دينار خصوصا وأن الفترة تزامنت مع امتحانات الطلبة الجامعيين الذين يعانون مع كل بداية ونهاية أسبوع من أزمة النقل التي يشهدها شمال ولاية سطيف عموما.

وزادت معاناة المواطنين هذه الأيام بعد إقدام الناقلين على رفع السعر دون ترخيص قانوني بحجة أن التنقل إلى سطيف في هذه الظروف المناخية فيه مخاطر كبرى  مما يستوجب رفع السعر وهذا في غياب تام للرقابة من مديرية النقل وسكوت محير للمسؤولين المحليين رغم أن هذا الفعل مخالف للقانون حسب المواطنين ويتطلب تدخل عاجل .

ويبقى مشروع توفير النقل الجامعي للطلبة الجامعيين والذي بادرت به البلدية بالتنسيق مع ديوان الخدمات الجامعية حبيس الأدراج إلى إشعار آخر وهذا في وقت تبقى فيه معاناة طلبة بلدية بوقاعة وما جاورها متواصلة إلى إشعار أخر خاصة في فصل الشتاء.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق