محليات

زيادة مفاجئة في تسعيرة النقل بين رأس العيون وباتنة

تساؤلات عن مدى شرعيتها

قام سائقو سيارات الأجرة العاملين على مستوى الخط الرابط بين رأس العيون وباتنة، ابتداء من نهار أمس برفع تسعيرة النقل التي كانت محددة بـ150 دينار إلى 180 دينار أي بفارق 30 دينار كاملة وسط تساؤلات عن مدى شرعية هذه الزيارة، في خطوة غير معلنة من قبل أربكت الجميع.
زيادة أشغلت غضب الكثيرين، خاصة الطلبة الجامعيين والعديد من الموظفين في القطاعات العمومية ناهيك عن أصحاب المهن الحرة ما سيجعل باب المناوشات مفتوحا على مصراعيه في قادم الأيام، حيث فوجئ هؤلاء جميعا بفرض هذه التسعيرة الجديدة دون سابق إنذار، وعلى حد تعبيرهم فهم كانوا في السابق يبذلون قصارى جهدهم من أجل الحصول على ثمن الركوب المعتاد ويتدبرون أمره بشتى الطرق لتضاف إليهم هذه الزيادة، بعد أن ارتفعت تسعيرة المسافة التي كانوا يقطعونها بمائة وخمسون دينارا إلى مائة وثمانون دينارا.
وحسب بعض المسافرين الذين التقت بهم الأوراس نيوز فإن الحل الوحيد لإيقاف هذه الزيادة هو مقاطعة سيارات الأجرة وعدم الركوب فيها، طالما توجد وسائل بديلة على غرار حافلات النقل الجماعي.

رائد. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق