وطني

زيتوني ينفي بقوة: “عودة الأقدام السوداء لا أساس له من الصحة “

دعا وزير المجاهدين، الطيب زيتوني، يوم أمس بالجزائر العاصمة، بمناسبة الذكرى الـ61 لاستشهاد الأبطال الأربعة للقصبة (حسيبة بن بوعلي، علي عمار المدعو علي لابوانت ومحمود بوحميدي وياسف عمر المدعو عمر الصغير)، إلى جعل تضحيات المجاهدين إبان الثورة التحريرية قدوة للأجيال من أجل “كسب الرهانات المطروحة” على الجزائر.
وقال زيتوني، أنه يتعين “ترسيخ تاريخ ودروس الثورة التحريرية لتكون نبراسا تهتدي به الأجيال في فهم حاضرها وبناء مستقبلها”.
من جهة أخرى، وفي تصريح صحفي عقب هذه الندوة، سجل زيتوني وجود “مؤشرات ايجابية حول ملف استرجاع الأرشيف الوطني من فرنسا”، مشيرا في نفس الوقتّ، إلى أن مسألة عودة الأقدام السوداء إلى الجزائر تعد مجرد “تصريحات صحفية لا أساس لها من الصحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق