وطني

سامح شكري يلتقي الرئيس تبون

ماراتون دبلوماسي بالجزائر لتسوية الأزمة الليبية..

بحث رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، لدى استقباله وزير الخارجية المصري سامح شكري، يوم الخميس، ”وقف الصراع في ليبيا والتوصل إلى تسوية سياسية”. الجانبان، تطرقا إلى ”أهمية العمل المشترك على الصعيد الإقليمي والملف الليبي”.

تأتي زيارة سامح شكري إلى الجزائر ولقاؤه الرئيس عبد المجيد تبون بعد يومين من زيارة فايز السراج للجزائر ولقائه تبون أيضاً

حيث قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الليبية، محمد القبلاوي، الثلاثاء، إن الجزائر ستلعب دوراً في وقف العدوان على العاصمة طرابلس واستقرار البلاد.

وعقب المباحثات أكد بيان للرئاسة الجزائرية أنه على ”المجموعة الدولية، وخاصة مجلس الأمن، تحمُّل مسؤولياتهم في فرض احترام السلم والأمن بليبيا، وحثت الأطراف المتنازعة على إنهاء التصعيد”.

كما نقل البيان عن السراج تأكيده على ”ثقته الكاملة في المجهودات التي تبذلها الجزائر للتخفيف من حدة التصعيد، ودعمها للحل السياسي”.

في حين تتزامن زيارة شكري، مع زيارة أخرى لوزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، في وقت سابق من الخميس، للجزائر، كما تأتي بعد أربعة أيام من زيارة وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، ورئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية، المعترف بها دولياً.

حيث تتركز هذه الزيارات على بحث الأزمة الليبية وسبل حلها، في ظل إلقاء الجزائر بثقلها في هذا الملف.

في سياق متصل، دعت الجزائر وإيطاليا، الخميس، إلى وقف إطلاق النار بليبيا واستئناف العملية السياسية لبلوغ حل سلمي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك لوزير الخارجية صبري بوقادوم ونظيره الإيطالي لويجي دي مايو، خلال زيارة للجزائر استمرت يوما واحداً.

بوقادوم، قال إن هناك ”تنسيقاً جيداً جداً بين الجزائر وإيطاليا بشأن الملف الليبي، حول المبادئ التي نصرُّ على احترامها لتسوية الأزمة”، وعلى رأسها ”الحل السياسي السلمي”.

أوضح الوزير بوقادوم: ”نحن نرفض أي تدخل عسكري، ونطالب بحظر نقل السلاح ، وإطلاق مفاوضات بين كل الليبيين في ظل احترام القانون الدولي، وبتعاون وتأييد من المجتمع الدولي، خاصةً دول الجوار”.

إلى ذلك امتدت مباحثات الطرفين، الجزائري والإيطالي، إلى مجالات التعاون الثنائي في الطاقة والتكنولوجيات الحديثة والسياحة وكذا الهجرة غير الشرعية وقضايا أخرى إقليمية ودولية، وفق ما صرحت به وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق