تكنولوجيا

سامسونغ تطلق هاتفها القابل للطي وتستخدم “الجيل الخامس”

كشفت شركة سامسونغ النقاب عن هاتف ذكي قابل للطي، كما زودت أجهزتها الرئيسية الأخرى بتكنولوجيا شبكات الجيل الخامس، في إطار سعيها للاحتفاظ بمكانتها كأكبر شركة للهواتف الذكية في العالم.

وتأتي المحاولة الثانية من سامسونغ لإطلاق هاتف قابل للطي، بعدما أطلقت في العام الماضي هاتفا بعد تأجيل، في إطار المنافسة المحتدمة بين الشركة الكورية الجنوبية مع منافستها التقليدية أبل، فضلا عن شركات صينية صاعدة مثل هواوي التي انتزعت حصة جيدة من مبيعات الشركة في الصين وأوروبا.

ويأتي هاتف سامسونغ الجديد القابل للطي “غالاكسي زد فليب“، على شكل مربع كبير عند طيه، كما يمكن بسطه ليبدو مثل معظم الهواتف الذكية.

وبحسب ما نقلت وكالات الأنباء العالمية عن مسؤولين تنفيذيين في الشركة، فإن سعر الهاتف القابل للطي سيبدأ من 1380 دولارا، وسيكون متاحا بدءا من يوم الجمعة بالألوان الأرجواني والأسود والذهبي.

وقالت سامسونغ إن النسخ الثلاث من هاتفها الجديد “غالاكسي إس 20” ستكون أغلى من الهواتف السابقة عند طرحها في مارس بسعر يبدأ من 999 دولارا.

وستكون الهواتف الجديدة مزودة بتكنولوجيا شبكات الجيل الخامس، بينما يقتصر “غالاكسي زد فليب” على تكنولوجيا الجيل الرابع.

هيمنة على سوق الهواتف

وتربعت سامسونغ على عرش الهواتف المحمولة في عام 2019 إجمالا بعدما سيطرت على 21.6 في المائة من السوق العالمية، وفقا لبيانات شركة “آي دي سي”، غير أنها فقدت الصدارة لصالح آبل في الربع الأخير بعدما ساعدت هواتف آيفون 11، الأرخص سعرا والتي أطلقت في الربع الثالث، الشركة الأمريكية على تسجيل أفضل نمو منذ عام 2015.

وتواجه سامسونغ منافسة شرسة عالميا أيضا من هواوي التي جاءت في المرتبة الثالثة بفارق بسيط في الربع الأخير، برغم أنها محاصرة وسط معركة بين الولايات المتحدة والصين تتعلق بالأمن والتكنولوجيا، خاصة في مجال شبكات الجيل الخامس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق