رياضة وطنية

سبع يحصل على تعويض بقيمة 160 مليون سنتيم وسعد الله يطالب بمستحقاته

مولودية العلمة

مازالت متاعب إدارة المولودية متواصلة مع المدربين السابقين حيث كانت القضية الأخيرة هي المتعلقة بالمدرب السابق مصطفى سبع الذي فضل اللجوء إلى لجنة المنازعات من أجل الحصول على مستحقاته العالقة عن الموسم الفارط، حيث طالب سبع بالحصول على مبلغ 300 مليون سنتيم غير أن حكم اللجنة كان يناهز 160 مليون سنتيم بعد المرافعة المقدمة من طرف الكاتب العام للفريق سعد هلال، ومن جانب أخر طفت إلى السطح قضية المدرب المساعد السابق سعد الله الذي طالب هو الأخر عبر لجنة المنازعات بالحصول على مستحقاته العالقة، وتحصل على حكم لصالحه بقيمة تناهز 170 مليون سنتيم والتي تمثل مستحقاته عن الفترة التي عمل فيها مع الفريق خلال الموسم قبل الفارط.

وبرمج الطاقم الفني لمولودية العلمة أول مقابلة ودية خلال التربص المغلق ضد فريق شباب أقبو هذا الخميس من أجل الوقوف على جاهزية اللاعبين، حيث ستكون المباراة في غاية الأهمية لبعض العناصر من أجل البرهنة على إمكانياتها بحكم أن الطاقم الفني لم يغلق بعد القائمة النهائية للمسرحين، وتبقى الإتصالات جارية مع طرف إدارة المولودية مع عدد من اللاعبين المستهدفين بغية تدعيم صفوف الفريق، حيث يبقى المهاجم بانوح في مقدمة الأسماء المستهدفة في ظل غموض وضعيته مع الأهلي البرايجي، كما تتواجد أسماء أخرى في المفكرة دون الكشف عنها لتفادي تشوشي الفرق الأخرى.

وسجل الحارس الثالث في صفوف الفريق جمال ولد السعدي حضوره إلى مقر الفريق حيث تفاوض مع المسيرين بخصوص فسخ عقده مع النادي وهذا بعد أن غاب الحارس الشاب عن تدريبات الفريق منذ إنطلاقتها في ظل رغبته في تغيير الأجواء والإنضمام إلى فريق أخر، وحسب ما قاله المسيرون فإن جلسة المفاوضات مع ولد السعدي لم تصل لأرضية إتفاق في ظل مطالبة الحارس بالحصول على تعويضات مالية نظير فسخ العقد، وهو الأمر الذي جعل إدارة المولودية تبرمج جلسة أخرى مع الحارس خلال الأيام المقبلة لفسخ عقده مع الفريق.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق