وطني

سجلنا ظهور بؤر جديدة في بعض الولايات

لا يمكن القول أنها موجة ثانية لكورونا، بقاط:

حمل عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد تفشي وباء كورونا، بقاط بركاني، المواطنين مسؤولية ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا خلال الساعات الأخيرة، بسبب عدم احترامهم لتوصيات اللجنة الخاصة بالوقاية، بالمقابل رفض تأكيد فرضية أن  الجزائر تعيش موجة ثانية لكوفيد 19.

وأوضح البروفيسور بقاط ، أن الأرقام الأخيرة التي كشفت عنها اللجنة العلمية لمتابعة ورصد الوباء أبانت عن وجود بؤر جديدة للفيروس في بعض الولايات على غرار سطيف وبسكرة، مؤكدا أن هذا الارتفاع سببه عدم احترام الجزائريين لإجراءات الحجر الصحي، رافضا القول أنها عبارة موجة ثانية من الفيروس.

وحسب عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد تفشي الوباء فإن عودة النشاط التجاري تدريجيا وعدم احترام المواطنين لمبدأ التباعد الجسدي هي احد أسباب تفشي الوباء، مشيرا إلى أن السلطات العليا في البلاد واللجنة العلمية لمتابعة ورصد الفيروس لم تترك أي إجراء لم تقم به لمجابهة هذا الوباء، مصرحا: ”وزارة الصحة تحولت لوزارة كوفيد19”، لكن المواطن غير واعي لخطورة الوباء.

ويرى رئيس عمادة الأطباء الجزائريين، أن الحل الوحيد للخروج من هذه الأزمة الصحية بأقل الأضرار، يكمن في تشديد العقوبات ضد المخالفين لقرار ارتداء الكمامة في الفضاءات العمومية، مع ضرورة تكثيف دوريات الأمن في الأسواق والفضاءات العمومية لمنع التجمعات وإجبار المواطنين على احترام مسافة الأمان، مشيرا إلى أن المشكل الصحي الحالي الذي تعيشه البلاد، هو محلي وغير مستورد خاصة وأن الحدود الوطنية سواء البرية أو الجوية والبحرية لا تزال مغلقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.