محليات

سحب ملف الترقوي المدعم من “الأميار”

في قرار من السلطات الولائيـة

قامت مصالح مديرية السكن بولاية سطيف بمراسلة جميع رؤساء الدوائر العشرين بالولاية، وهذا بخصوص السكن الترقوي المدعم في صيغته الجديدة، حيث قررت السلطات تحويل جميع الملفات المرسلة من قبل المواطنين الراغبين في الاستفادة من هذا النمط من السكنات من البلدية إلى مصالح الدائرة، حيث سيتم دراسة كل الملفات على مستوى الدوائر من خلال لجنة يترأسها رئيس الدائرة وليس “المير” مثلما كانت الأمور في بداية العملية.
وعلى ضوء هذه المراسلة فقد شرعت مختلف البلديات المعنية بحصة 1000 سكن ترقوي مدعم في تحويل الملفات التي وصلتها عن طريق البريد للدوائر التابعة لها، حتى تباشر اللجنة التي سيشكلها رؤساء الدوائر في دراسة الملفات في الوقت القريب على الرغم من أن البلديات كانت قد شرعت مسبقا في ترتيب الملفات تأهبا لدراستها.
وقام الأمين العام لولاية سطيف خلال الأيام الفارطة بعقد اجتماع مع رؤساء الدوائر وهذا من أجل ضبط القوائم الخاصة بالمستفيدين من هذه الحصة وهذا في ظل العدد القياسي من الطلبات المودعة لدى البلديات، وهي الطلبات التي من شأنها أن تؤخر الكشف عن قوائم المستفيدين إلى ما بعد شهر جوان القادم على أقل تقدير ليتم الشروع بعدها مباشرة في أشغال الإنجاز بعد أن تم اختيار المرقين العقاريين المكلفين بالمشروع.
عبد الهادي ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق