رياضة وطنية

سرار، صادي وبوعود مرشحون لخلافة حمار

وفاق سطيف

أعلن رئيس وفاق سطيف حسان حمار عن رغبته في الإستقالة نهائيا من رئاسة النادي الهاوي للفريق وهذا بعد الإقصاء من منافسة كاس الجمهورية وما تلاه من إحتجاجات عنيفة من طرف الأنصار الذين طالبوه بالرحيل عن النادي، وهو الأمر الذي إستجاب له الرئيس حمار سريعا من خلال عقد جمعية عامة إستثنائية للنادي الهاوي خلال الأيام المقبلة من أجل تقديم الإستقالة الكتابية وفتح باب الترشيحات أمام الأطراف التي ترغب في خلافته على رأس الفريق.

ويتداول الشارع السطايفي بقوة خلال الساعات الفارطة إسم المدير العام لإتحاد العاصمة عبد الحكيم سرار الذي يسير نحو العودة إلى بيت الوفاق في ظل رغبته في مغادرة النادي العاصمي عقب الأحداث الأخيرة، كما يتم تداول إسم العضو السابق للفاف وليد صادي من أجل ترأس الوفاق خلال الفترة المقبلة خاصة أنه يحظي بتأييد كبير في الشارع السطايفي مقارنة بسرار بالنظر لتجربته الكبيرة في التسيير فضلا عن إمكانياته المادية، فيما أعرب المناجير المكلف بتحويل اللاعبين هشام بوعود هو الآخر عن رغبته في رئاسة الوفاق وهو الأمر الذي سبق أن عرضه على الأنصار منذ مدة طويلة.

وواصل أنصار الوفاق إحتجاجاتهم أمام مقر الفريق ببومرشي من أجل المطالبة برحيل كامل أعضاء المكتب المسير الحالي حيث أكد الجمهور على مواصلة الإحتجاج إلى غاية تجسيد إستقالة حمار فعليا، ونظم الأنصار ظهيرة الأمس وقفة سلمية أمام مقر الولاية للمطالبة بالإسراع في رحيل الإدارة الحالية والسماح بمجيئ إدارة جديدة لتسيير الوفاق وإعادته إلى السكة الصحيحة.

وإعترف الرئيس حسان حمار بفشله الذريع في بطولة هذا الموسم وستحمله كامل المسؤولية في الإخفاق الذي عرفه الناي الذي خرج خاوي الوفاض بعد الإقصاء من الكأس وتبخر حلم التنافس على مرتبة مؤهلة لمنافسة قارية بنسبة كبيرة، وأكد حمار أيضا على أنه سيقوم بتسوية قضية حقوق اللاعب الملغاشي أمادا كخطوة أخيرة قبل إنسحابه النهائي وهذا حتى لا يتعرض الوفاق إلى أي عقوبات من الفيفا في الفترة المقبلة.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق