محليات

سطيف تغرق في النفايات  

عمال النظافة في إضراب دعما للحراك

اعرب سكان العديد من أحياء مدينة سطيف عن امتعاضهم الكبير من الوضعية التي تعرفها المدينة خلال الأيام الفارطة والتي تتمثل في إنتشار أكوام من الأوساخ والنفايات وفي أغلب الشوارع والأحياء بشكل غير مسبوق وشوه كثيرا من جمالية المدينة التي كانت مضربا للمثل في النظافة.

ويعود سبب تراكم الأوساخ والنفايات إلى إضراب عمال النظافة لبلدية سطيف عن العمل طيلة الفترة السابقة وهذا بسبب إلتحاقهم بالحراك الشعبي، حيث أكد العمال رفضهم إستئناف العمل رغم الوضعية الكارثية التي تتواجد عليها أحياء المدينة مع تأكيدهم على عدم العودة إلى غاية الأحد القادم على أقل تقدير، علما أن الإضراب يتزامن أيضا مع دخول موظفي البلدية في حركة احتجاجية من خلال البقاء في مكاتبهم دون تقديم أي خدمات للمواطنين.

وأعرب السكان عن استيائهم من هذه الوضعية الغير معهودة والتي تسببت في انتشار الروائح الكريهة فضلا عن التخوف من انتشار الأمراض الوبائية، وقال السكان أنهم يأملون في توفير الحد الأدنى من الخدمات خاصة فيما يتعلق بالنظافة.

عبد الهادي ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق