محليات

سكان أم الحلي ينتظرون تجسيد وعود السلطات الولائية

لربطهم بالغاز والماء

ينتظر سكان مشتة أم الحلي الواقعة ببلدية قجال في الجهة الجنوبية من ولاية سطيف، تجسيد الوعود الممنوحة لهم من طرف السلطات المحلية بخصوص ربط المنطقة بالغاز الطبيعي قبل حلول فصل الشتاء القادم بالإضافة إلى تزويدهم بالمياه الشروب وإنهاء معاناتهم المتواصلة مع أزمة العطش.

وبالنسبة للسكان فإن الوعود الممنوحة لهم لم تعرف أي تقدم في ظل عدم إنطلاق أشغال الربط بالغاز وهو الأمر الذي جعل السكان متخوفين من قضاء شتاء أخر دون هذه المادة الحيوية خاصة أن منطقة أم الحلي معروفة ببرودتها الشديدة خلال فصل الشتاء بالنظر لموقعها، ويكابد السكان معاناة كبيرة من أجل الحصول على قارورات غاز البوتان حتى في الوقت الراهن.

ومن جانب أخر ما تزال المعاناة متواصلة مع التزود بالمياه الشروب حيث يلجأ السكان إلى الطرق التقليدية من أجل الحصول على هذه المادة وسط معاناة كبيرة ومتواصلة يوميا، ويأمل السكان في أن يتم تجسيد الوعود الممنوحة لهم بربط سكناتهم بالغاز الطبيعي والمياه الشروب في أقرب وقت ممكن، وأن لا تبقى هذه الوعود ظرفية فقط.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق