محليات

سكان أولاد عمار يطالبون بمقر للاستعجالات الطبية

أغلب الحالات الاستعجالية تُوجه إلى بريكة على مسافة 40 كلم

يشتكى سكان بلدية اولاد عمار الواقعة على بعد 15 كلم عن دائرة الجزار، من افتقاد بلديتهم لمقر طبي استعجالي، مما زاد من عذاب السكان الذين يستنجدون في بعض غالب الأوقات بمستشفيات المناطق الأخرى المجاورة للعلاج كمدينة بريكة، مما يكلفهم وقتا طويلا خاصة في الفترات الليلية وهو الوضع الذي بات هاجس يهدد المرضى المصابين بأمراض خطيرة وممن بحاجة إلى متابعة صحية عاجلة على غرار حوادث المرور والإصابات.
هذا الأمر بات يؤرق المواطنين بهذه البلدية المعروفة بالكثافة السكانية وعلى الرغم من أن بلدية أولاد عمار تحتوي على عيادة متعددة الخدمات الصحية إلا أنها تبقى عاجزة على تغطية متطلبات المصابين وتشهد اكتظاظ يومي، وحسب ما أكده المواطنون القاطنون فإن العيادة تفتقد للخدمات الطبية الكبيرة على غرار الجراحة الاستعجالية وتكتفي بتقديم خدمات طبية بسيطة تتمثل في الحقن وبعض الأدوية وهو ما يزيد من متاعبهم ليبقى مستشفى بريكة والذي يبعد عن مقر بلديتهم بحوالي 40 كلم الوجهة الأولى لتلقي العلاج.
ويناشد هؤلاء السلطات المعنية في حقهم بالعلاج بما أن بلدية أولاد عمار تعرف نمو سكاني في العشر السنوات الأخيرة بسبب المشاريع السكنية هناك وعودة القاطنين إلى استغلال الأراضي.

عامر. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق