محليات

سكان الثقاقلة والسوامع ينتظرون تجسيد وعود الوالــي

بلدية بازر سكرة

ينتظر سكان مشتتي الثقاقلة والسوامع ببلدية بازر سكرة في الجهة الشرقية من ولاية سطيف تجسيد الوعود التي منحها الوالي محمد بلكاتب لسكان هاتين المنطقتين بخصوص ربط سكناتهم بشبكة الغاز الطبيعي من ميزانية الولاية خلال السنة الجارية وهذا على هامش الزيارة الأخيرة التي قام بها الوالي رفقة وفد وزاري.
واستفادت جميع مشاتي هذه البلدية من الرابط بالغاز الطبيعي وأخرها مشاتي الشرفة ولقوادر، إلا أن معاناة قاطني مشتتي الثقاقلة والسوامع تبقى متواصلة مع هذا المشكل خصوصا في فصل الشتاء حيث تزيد المعاناة في ظل البرودة الشديدة التي تعرفها البلدية فضلا عن صعوبة الحصول على قارورات غاز البوتان والتكاليف المرتفعة لمادة المازوت.
أما رئيس بلدية بازر سكرة بوزيد مومني فيرى أن ميزانية البلدية غير قادرة على التكفل بهذا المشروع خلال السنة الجارية بعد أن تم تخصيص مبلغ 12 مليار سنتيم لربط باقي مشاتي البلدية بهذه الشبكة مؤكدا أنه يأمل رفقة سكان المنطقة في أن تتكفل مصالح الولاية بهذا المشروع الذي من شأنه أن يرفع نسبة التغطية بالغاز الطبيعي عبر تراب البلدية إلى أكثر من 99 في المائة وهو الأمر الذي جعل البلدية هي الأولى على مستوى الولاية من حيث التغطية بهذه المادة الحيوية.
عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق