محليات

سكان الحامة يحتجون على قائمة السكن الريفي

أغلقوا مقر البلدية منذ الأسبوع الفارط

واصل سكان قرى بلدية الحامة بجنوب ولاية سطيف احتجاجاتهم حيث أقدم سكان قرى البلدية على غرار بوهلال، الحامة، باجرو، الحمام وغيرها على غلق مقر البلدية منذ يوم الثلاثاء الماضي ومنع موظفيها من الدخول والخروج إليها مما عطل خدمات الراغبين في خدمة هذا المرفق العام، وجاءت هذه الحركة الاحتجاجية تنديدا بقائمة المستفيدين من حصة 50 مسكن ريفي التي تضمنت حسب المحتجين أصحاب الولاء السياسي والقرابة مع بعض المنتخبين، و تم إعدادها عن طريق المحسوبية والجهوية، وحرمان أصحاب الوضعيات المزرية والعائلات الهشة من الاستفادة.

كما حمل المحتجون لافتات تعبر عن تذمرهم الكبير جراء إقصائهم من الاستفادة من السكن الريفي متسائلين عن مصير التحقيقات التي باشرتها السنة الماضية فرقة الأبحاث للدرك الوطني في ملفات فساد خاصة بالصفقات وسوء التسيير خلال العهدة السابقة التي ترأسها المير الحالي، كما قام المحتجون بمنع رئيس المجلس من مغادرة مكتبه، ورغم استقبال رئيس الدائرة لممثلين عنهم في اليوم الثاني من الاحتجاج إلا أن المواطنين أكدوا أنهم لم يقتنعوا بوعود السلطات المحلية وواصلو احتجاجهم، فيما لم نتمكن من معرفة وجهة نظر رئيس المجلس الشعبي البلدي حول هذه القضية.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق