محليات

سكان الشريعة بتبسة يحتجون بسبب السكن

قاموا بغلق باب الدائرة بالسلاسل والعجلات المطاطية

شهد مقر دائرة الشريعة صبيحة أمس وأول أمس عملية غلق من طرف بعض المواطنين بسبب إقصائهم من قائمة الأراضي وعدم استفادتهم من السكن الاجتماعي.

الاحتجاج الذي أقدم عليه مواطنين جاء حسبهم من أجل إسماع صوتهم للسلطات المحلية بالشريعة والمسؤولين في الولاية، حيث قام المحتجين بإغلاق الباب الكبير باستعمال سلسلة ووضع مجموعة من العجلات المطاطية أمام المقر، مؤكدين أنهم مستعدون للرفع من وتيرة الاحتجاج وحتى مهددين بإضرام النار في العجلات المطاطية، كما هدد آخرون بتقطيع أجسادهم بسبب الظروف الصعبة التي يعشينها وعائلاتهم من جراء غلاء أسعار الكراء من جهة وعدم توفره من جهة أخرى، في حين تعالت أصوات المحتجين المندّدة بالإقصاء والحقرة، مطالبين بإيفاد لجنة تحقيق رفيعة المستوى ومحاسبة كل المسؤولين عن التجاوزات التي تخللت عملية التوزيع .

وأشارت مصادرنا من وسط المحتجين إلى أنّ هناك تلاعبات بخصوص كل من السكن الاجتماعي والتحاصيص التي أقصي منها العديد منهم لأسباب مجهولة، ما جعلهم يطالبون في كلّ مرّة بتدخل الوالي شخصيا والوقوف على عملية دراسة الطعون وأخذها بعين الاعتبار وكذا الضرّب بيد من حديد ضد كلّ من ثبت ضلوعه في التلاعب بالقائمة دون أن ينفوا وجود أسماء في القائمة ممن يستحقون السكن الاجتماعي، لتبقى غربلة القائمة والتحقيق فيها كفيلين بكشف المستور.

عنتر. ح

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق