محليات

سكان المداشر بالعامرية يطالبون بمشاريع فك العزلة

في ظل غياب العديد من متطلبات الحياة

لا يزال سكان بلدية العامرية بولاية أم البواقي، يصارعون العزلة المفروضة عليهم منذ سنوات طويلة، بسبب انعدام أدنى متطلبات العيش الكريم بالمنطقة، أين لا يزال سكان المداشر بالعامرية يحلمون بتوفير أدنى متطلبات الحياة البسيطة، خاصة منها المتعلقة بفك العزلة عن مشاتيها.

هذا وقد طالب العشرات من سكانها بضرورة انجاز مسالك ريفية جديدة لفك العزلة عنها بسبب صعوبة تنقل قاطنيها بين مختلف البلديات المجاورة لها، ما أدى بهم إلى انجاز مسالك تقليدية، لكن سرعان ما يسجل تلفها، هذا وقد كشفت مصادر مسؤولة ببلدية العامرية، أن المنطقة لم تستفد منذ سنوات طويلة من حصص مقبولة من فك العزلة وفتح المسالك الريفية منذ ما يتجاوز الـ 7 سنوات، حيث لم تتجاوز أكبر مساحة لفك العزلة الـ 2 كلم والتي اعتبرها سكان المنطقة بالغير عادلة بالمقارنة مع احتياجات البلدية التي تتجاوز الـ 30 كلم لربطها بمختلف البلديات المجاورة، وفك العزلة عنها، في ذات الموضوع، يرتقب استفادت البلدية من مشاريع تخص فك العزلة ضمن برامج مناطق الظل حسب ما صرح به مؤخرا والي ولاية أم البواقي، أين يتوقع الكشف عن حصة البلدية خلال الأسابيع القليلة المقبلة حسب ما أكدته مصادر مسؤولة بالبلدية.

بن ستول.س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق