محليات

بسبب تعطل المضخة الرئيسية.. سكان منعة بباتنة يعيشون أزمة عطش حادة

فيما تأخرت الجهات المعنية في إصلاح عطب المضخة الرئيسية

تذمر سكان بلدية منعة المتواجدة على بعد 87 كلم جنوب عاصمة الولاية  باتنة، من أزمة العطش التي حلت بهم منذ ثمانية أيام من جفاف حنفياتهم وانقطاع المياه الشروب، و حسبما كشف عنه  نهار أمس سكان المنطقة ليومية “الأوراس نيوز”، ألزم المعنيين الدخول في رحلة بحث عن هذه المادة الحيوية بقطع مسافات طويلة  وجلب المياه من بعض المنابع المعروفة على مستوى منعة على غرار “ثاسريفث” والعين الطبيعية “آث الصالح” و “بوجا” بالإضافة إلى استنجادهم بصهاريج المياه وهو ما أثقل كاهل المواطن البسيط، أين أبدى هؤلاء تذمرهم واستيائهم الشديدين  نتيجة هذا الوضع الذي طال أمده، وأشار  في السياق ذاته سكان بلدية منعة بأنهم تقدموا بشكاوي إلى الجهات المختصة لإنهاء معاناتهم والتي أرجعتها إلى العطب الذي لحق بالمضخة الرئيسية،  والتي كان من المفروض أن يتم مباشرة أشغال إصلاحها  نهار أول أمس، وهو الوضع الذي صنع أجواء مشحونة في عديد أحياء بلدية منعة الذين هددوا بدخولهم في وقفة احتجاجية بداية من صبيحة اليوم.

وعلى خلفية أزمة المياه الخانقة وما زاد فيها الطين بلة تأخر إصلاح عطب المضخة ما أدى إلى حرمان السكان استفادتهم من هذه المادة الحيوية، طالب المعنيون  من المسؤولين إنهاء معاناتهم في أقرب الآجال.

حفيظة بوقفة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق