محليات

سكان بني عزيز يحتجون على تواصل غلق المستشفى الجديد

فيما احتج الأطباء بعين ولمان

نظم العشرات من سكان بلدية بني عزيز في الجهة الشمالية من ولاية سطيف وقفة احتجاجية أمام مقر الدائرة وهذا للتعبير عن امتعاضهم من عدم تجسيد الوعود الممنوحة بخصوص وضع المستشفى الجديد حيز الخدمة رغم انتهاء الأشغال به منذ فترة ليست بالقصيرة، حيث طالب السكان بتجسيد الوعود التي منحها الوالي محمد بلكاتب على هامش الزيارة الأخيرة التي قام بها إلى البلدية.

وانتهت الأشغال بمستشفى بني عزيز الذي يضم 60 سرير منذ مدة إلا أنه يبقى خارج الخدمة في ظل العديد من العراقيل البيروقراطية التي تواجه هذا المشروع الذي من شأنه أن ينهي معاناة قاطني الجهة الشمالية الشرقية من الولاية مع التنقل على مسافات طويلة إلى العلمة وسطيف لتلقي العلاج.

ورغم الزيارات المتكررة للمسؤولين بمديرية الصحة إلا أن الأمور بقيت على حالها دون وجود أي بوادر لوضع المستشفى حيز الخدمة في القريب العاجل، وهذا في وقت وعد السكان بمواصلة الاحتجاجات إلى غاية تلبية مطالبهم.

ومن جانبهم نظم الطاقم الطبي للمؤسسة العمومية للصحة الجوارية أحمد عروة بعين ولمان جنوب ولاية سطيف وقفة احتجاجية نهار الأمس وهذا بعد تعرض طبيبة بالمؤسسة إلى اعتداء من طرف أحد المواطنين وهو ما استدعى نقلها على جناح السرعة إلى المستشفى لتلقي العلاج، وندد الطاقم الطبي وشبه الطبي بهذا الاعتداء مطالبين بتوفي الحماية اللازمة لهم وتفادي تكرار مثل هذه التصرفات.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق