محليات

سكان بوطالب متخوفون من قنوات نقل المياه المصنوعة بالأميونت

تشكل خطورة كبيرة على صحتهم

يعيش سكان منطقة قنيفة التابعة إداريا لبلدية بوطالب في الجهة الجنوبية من ولاية سطيف مخاوف كبيرة من مخاطر تعرضهم لأمراض وبائية نتيجة استعمال أنابيب مصنوعة من مادة الأميونت في نقل المياه الشروب إلى القرية وهو ما يشكل خطورة كبيرة على صحتهم بالنظر للأثار السلبية التي تخلفها مادة الأميونت.

وقال السكان أنهم وتقدموا مرارا بشكاوي إلى السلطات المحلية من أجل تغيير أنابيب نقل المياه إلا أن هذه الشكاوي لم تجد أذانا صاغية حسب تعبيرهم، علما أن أزمة العطش التي تعرفها المنطقة أجبرتهم على مواصلة استغلال هذه المياه في ظل صعوبة الحصول عليها من أماكن أخرى.

وفي الجانب الأخر فإن مسؤولي بلدية بوطالب وعلى لسان رئيس البلدية عبد الرحمان جوادة أكد قرب إنفراج الوضعية وهذا بعد أن تقرر تزويد المنطقة انطلاقا من سد خرزة يوسف بعين أزال وبالتالي فإن قناة الربط بالمياه سيتم تجديدها تماما مع استعمال أنابيب صحية والتخلي عن تلك المصنوعة من الأميونت في انتظار تجسيد المشروع خلال الأسابيع المقبلة.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق