محليات

سكان بوطالب يطالبون بإيفاد لجنة تحقيق

أزمة عطش حادة والدواب لجلب المياه

طال سكان العديد من التجمعات الريفية ببلدية بوطالب في الجهة الجنوبية من ولاية سطيف بضرورة إيفاد لجنة تحقيق من الولاية وهذا للنظر في معاناتهم الكبيرة مع أزمة العطش منذ سنوات طويلة، وحسب السكان المتوزعين على قرى بوجليخ، أم عمر، الزنانات والقرايش فإن معاناتهم مع أزمة العطش مردها إلى الاستغلال غير العقلاني للمياه وتوسع استعمالها إلى سقي المحاصيل الزراعية.
وفي ظل هذه المعاناة فإن سكان هذه المناطق يلجئون إلى وسائل بدائية للغاية من أجل التزود بالمياه من مناطق بعيدة عن مقرات سكناهم عن طريق الحمير والعديد من الأدوات الحديدية وهذا في ظل صعوبة المسالك في هذه المناطق الجبلية، في حين يبقى التزود بمياه الصهاريج منعدما وهذا بسبب إهتراء الطرقات ورفض الناقلين القدوم إلى هذه المناطق،فضلا عن الحالة الاجتماعية الصعبة للعائلات المقيمة في المنطقة والتي تبقى عاجزة عن دفع تكاليف إضافية للحصول على المياه الشروب، ويأمل السكان في إيجاد حلول ملموسة من طرف السلطات المحلية لإنهاء هذه المعاناة المتواصلة على مدار أيام السنة رغم الوعود الجوفاء التي تلقوها من قبل السلطات المعنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق