محليات

سكان بوعنداس يغلقون طريق وطنيا للمطالبة بإنجاز مستشفى

أقدم سكان عدد من القرى التابعة لبلدية بوعنداس في الجهة الشمالية من ولاية سطيف صبيحة الأمس على غلق الطريق الوطني رقم 75 الرابط بين سطيف وبجاية بالمتاريس والأحجار والعجلات المطاطية وهذا احتجاجا منهم على الظروف القاسية التي يكابدونها من أجل تلقي العلاج في ظل عدم وجود عيادات مختصة بالمنطقة حيث طالب السكان بضرورة إنجاز مستشفى لإنهاء معاناتهم المتواصلة منذ سنوات.

وأعرب العشرات من سكان تالة أوليلي والقرى المجاورة لها عن امتعاضهم من الوعود الجوفاء المقدمة لهم من قبل السلطات المحلية بخصوص تجسيد مشروع المستشفى الذي طال انتظاره وأكد هؤلاء أن المنطقة باتت في حاجة مستعجلة إلى هذا المرفق الصحي بالنظر للمعاناة التي لا حصر لها والتي تتكرر يوميا للمرضى من أجل تلقي العلاج، حيث يلجأ الكثير من السكان إلى ولاية بجاية المجاورة من أجل تلقي العلاج، كما رفع المحتجون مطالب تنموية أخرى تتعلق بطرقات هذه المنطقة.

وتسبب قطع الطريق الوطني في تعطل حركة المرور لساعات طويلة وسط تذمر كبير من قبل أصحاب المركبات، وهذا في وقت وعدت فيه السلطات المحلية التي حضرت لمحاورة المحتجين برفع مطالبهم إلى الجهات المعنية وعلى رأسها وزارة الصحة والسكان، علما أن مديرة الصحة بالولاية دليلة بن المير قامت خلال الأيام الفارطة بزيارة إلى البلدية حيث وعدت بالسعي لتجسيد مشروع مستشفى بوعنداس في القريب العاجل.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق