محليات

سكان بومقـر يطالبون بالمناوبة الليلية في العيادة

يتنقلون ليلاً إلى مستشفيات وعيادات مجاورة

يشتكـي سكـان بلدية بومقــر في ولاية باتنـة، من تردي الخدمات المقدمة على مستوى العيادة المتعددة الخدمات، واتهم المعنيون الجهات الوصية بتسيير هذا المرفق الصحي عشوائيا، مطالبين بضرورة تجسيد الوعود المتعلقة بتوفير المناوبة الليلية.

السكان وفي حديثهم مع “الأوراس نيوز”، أكدوا أن العيادة المتعددة الخدمات المتواجدة بحي الشنطوط أصبحت هيكلا دون روح، حيث تغيب عنها عديد الخدمات الطبية، خاصة في فترة المساء والليل مما يستوجب عليهم الاستعانة بسيارات “الفرود” وتكاليفه الباهظة والتوجه نحو أقرب عيادة لتلقي العلاج.

السكان أبدوا أسفهم على الوضعية التي تتواجد عليها العيادة، وقالوا أنه من المفروض توفير خدمات طبية ملائمة للمرضى ليلاً وتجنيبهم التنقل لمسافات طويلة وتخليصهم من المشقة والعناء، وأشاروا أنهم في الحالات المرضية الطارئة والمستعجلة يتنقلون إلى مدينة سفيان أو مستشفى نقاوس وهو ما يزيد من معاناة المريض في الطريق الطويلة.

وذكر المشتكون بأنهم تلقوا عديد الوعود والضمانات لكنها لم تجسد على أرض الواقع، مضيفين أنهم في آخر لقاء مع والي ولاية باتنة طلبوا منه توفير مناوبة ليلية بالعيادة حيث أكده أنه سيوفرها في أقرب الآجال لكنها بقيت مجرد تصريحات لا غير.

السكان أكدوا بأن لو كانـت هذه العيـادة تتوفر فيها المناوبة الليلية لفكّت الأزمة على كل المرضى خاصة أصحاب الأمراض المزمنة وكذلك تكون ملجأً للمسافرين لقضاء حوائجهم الطبية، وأشاروا أيضا لمعاناة النساء الحوامل في البلدية من شقاء السفر الطويل لعاصمة الولاية من أجل العلاج والولادة.

وأشاروا لكون أغلب العيادات بها سيارات إسعاف إلا العيادة المتواجدة في إقليم بلديتهم ليس بها سيارة إسعاف لنقل أي مريض في حالة حرجة مستعجلة، السكان شددوا على ضرورة إيجاد مستعجل وتوفير المناوبة الليلية نظرا للمعاناة الكثيرة للسكان.

حسام الديــن. ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق