محليات

سكان ترونة يحتجون للمطالبة بالغاز والمياه الشروب

عين الروى

نظم سكان قرية ترونة ببلدية عين الروى شمال سطيف وقفة إحتجاجية ليومين متتاليين رافعين عدة مطالب للجهات الوصية وعلى رأسها مشكل الغاز الطبيعي ومياه الشرب، حيث أكد المحتجون بأن القرية استفادت من مشروع الغاز الذي أشرف والي سطيف شخصيا على وضع حجر الأساس لانطلاقه، لكن ورغم مرور عدة أشهر إلا أن المشروع لم يصل بعد مرحلة التوصيل إلى المنازل، وهذا على الرغم من أن الوالي كان قد ألح على التعجيل في تسليم المشروع لإنهاء معاناة السكان مع قارورات الغاز ودلاء وبراميل المازوت.

وبخصوص مشكل الماء، فقد أكد السكان بأن قريتهم تأتي في ذيل ترتيب قرى البلدية بخصوص توفير الماء الشروب، رغم أن عين الروى معروفة بمياهها الجوفية الكبيرة وجودتها، إلا أن القرية لم تستفد منذ تسعينات القرن الماضي من المشروع، وإشتكى المحتجون من إهتراء قنوات الشبكة القديمة كاشفين عن معاناتهم المتواصلة في ظل انعدام الماء، ونوعية المياه المتواجدة في الخزان، والتي حسبهم لا تصلح حتى لسقي المزروعات، طالبين من والي الولاية التدخل لمتابعة المشاريع وتوفير ما يمكن توفيره لإنهاء المعاناة.

ومن جانبه تنقل رئيس دائرة بوقاعة رفقة رئس بلدية عين الروى للتحاور مع المحتجين، حيث أكدا بأن مشروع الغاز لم يبق له الكثير وسيستأنف المقاول أشغال تجريب الضغط بقنوات الغاز، قبل انطلاق المقاول المعني في ربط سكنات المواطنين وتركيب العدادات، أما بخصوص الماء فأكدا بأن ترونة وكغيرها من مناطق بالبلدية، استفادت من الربط المباشر من النقب الجديد بعين الروى والذي يضخ الماء بسعة 30 لتر في الثانية، وأكدا بأن عملية الربط إلى القرية تمت في انتظار عملية أخرى ستباشر فيها قريبا فيما يخص تجديد الشبكة المهترئة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق