محليات

سكان جميلة يحتجون ويطالبون بتوفير المياه الشروب

احتجاجا على تواصل أزمة العطش

نظم العشرات من سكان بلدية جميلة في الجهة الشرقية من ولاية سطيف وقفة احتجاجية للتنديد بالانقطاع المتواصل للمياه الشروب عن حنفياتهم، حيث اضطر السكان لقضاء مناسبة عيد الأضحى دون الحصول على هذه المادة الحيوية، علما أن أزمة العطش مستمرة منذ فترة ليست بالقصيرة وهذا دون إيجاد حلول فعلية لهذا الإشكال.

وأكد السكان أن الأزمة الحالية التي تشهدها البلدية لم تعرف لها مثيلا من قبل وهذا في ظل الحاجة الماسة لهذه المادة الحيوية في مقابل صعوبة الحصول عليها من أصحاب الصهاريج الخاصة أو التنقل على مسافات متفاوتة لجلب المياه من الآبار والأنقاب، حيث بات الحصول على قطرات المياه هاجس السكان منذ بداية فصل الصيف.

واستنكر السكان المحتجون الغياب الكلي للسلطات المحلية ومصالح الجزائرية للمياه عن مجرى الأحداث رغم الأزمة الخانقة مؤكدين على أيضا على عدم وفاء المسؤولين بالوعود السابقة خاصة أن السكان قاموا خلال عيد الفطر السابق باحتجاجات مماثلة لكن دون أن تكون لها نتائج ملموسة على أرض الواقع في ظل تواصل هذه الأزمة إلى غاية الآن.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.