محليات

سكان دائرة الشمرة يهددون بالاحتجــاج

تراكم للانشغالات والحلول غائبـة

يناشد سكان دائرة الشمـرة بولاية باتنة، السلطات المحلية وعلى رأسها والي الولاية بضرورة التدخل والوقوف على الحالة التي آلت إليها الدائرة من تعفن في جميع القطاعات العمومية والحالة المزرية التي أصبح يعيشها المواطن بسبب تدهور الأوضاع التنموية.

وحسب وثائق تحصلت “الأوراس نيـوز” على نسخة منها، فإنه تم عقد اجتماع من طرف فاعلين بالمجتمع المدني وأعيان الدائـرة مع أعضاء المكتب البلدي للمنظمة الوطنية لترقية المجتمع المدني لبلدية الشمرة، لمناقشة الوضعية التي تتواجد بها الدائرة من انسداد وركود في شتى المجالات والخروج بحل مناسب، ونظرا لعدم استجابة السلطات المحلية وعلى رأسها المجلس الشعبي البلدي لمختلف النداءات والمراسلات والاجتماعات المتكررة معه والتي من خلالها تم مناقشة وتشريح الوضع وطرح الحلول الناجعة والعاجلة والتي بقيت مجرد حبر على ورق ورغم تقديمهم وعود إلزامية لحلها ومعالجتها، وعلى هذا الأساس تمت مراسلة رئيس الدائرة بخصوص طلب عقد اجتماع طارئ غدا، من أجل طرح جميع الانشغالات والتساؤلات التي تخص كل من الصحة والنقل المدرسي، التهيئة العمومية وشبكات الصرف الصحي والماء وكذا الغاز على مستوى كافة الدائرة والتطرق لمشكل البيروقراطية الذي أرق سكان الشمرة.

وشدد المعنيون، أنه في حالة عدم الاستجابة لمطلـب عقد الاجتماع أو في حالة قبولهم به ولمسنا عدم الجدية في الاستجابة للانشغالات وتكرار الوعود السابقة فإننا مضطرون إلى اتخاذ إجراء أخر وهو وقفة احتجاجية سلمية، ويليها غلق مقر الدائرة مع المطالبة بحضور  الوالي شخصيا.

مريم. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق