محليات

سكان عين أزال يحتجون على التهميش والإقصاء

أغلقوا طريق الوزن الثقيل

أقدم العشرات من سكان قرية طقيع ببلدية عين أزال في الجهة الجنوبية من ولاية سطيف، على غلق طريق الوزن الثقيل وهذا بسبب التهميش الكبير الذي تعاني منه هذه المنطقة من طرف السلطات المحلية من خلال حرمان السكان من أبسط المشاريع التنموية على غرار تهيئة المسالك الريفية وكذا إعانات البناء الريفي فضلا عن مطالب أخرى متعلقة بحماية المنطقة من الفيضانات، وطالب السكان من المجلس البلدي بضرورة إعادة الاعتبار لهذه القرية ومنحها حقها من المشاريع التنموية.

ومن جانب أخر أثارت قضية التجزئات الريفية الاجتماعية الموزعة على بعض المستفيدين احتجاجات كبيرة في مناطق متفرقة وهذا في ظل الحديث عن توزيع نحو 70 مقرر استفادة من هذه التجزئات وهذا دون أي تأكيد من طرف السلطات المحلية، حيث طالب سكان عدة مناطق تابعة للبلدية على غرار كتف البئر وحي بومسطور بضرورة تقسيم هذا التجزئات بالتساوي بين مختلف المناطق.

كما نظم العشرات من المقصيين من الاستفادة من السكن الاجتماعي ببلدية عين أرنات غرب سطيف وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية وهذا من أجل المطالبة بإلغاء قائمة المستفيدين الأولية من الحصة التي تم الإعلان عنها منذ أيام، حيث طالب المحتجون بلقاء الوالي مع التأكيد على مواصلة الاحتجاج إلى غاية الاستجابة لمطالبهم.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق