محليات

سكان عين الرمان بسطيف ينتظرون تجسيد مشروع الحماية من الفيضانات

مخاوف كبيرة قبل حلول فصل الشتاء

ينتظر سكان منطقة عين الرمان ببلدية أولاد صابر شرق ولاية سطيف تجسيد مشروع حماية المدينة والتجمعات السكنية المحيطة بها من خطر فيضان الواد العابر لها، ورغم الوعود الممنوحة من طرف مديرية الموارد المائية بالولاية بخصوص الانتهاء من الأشغال بعد نحو شهر من الآن إلا أن السكان أبدوا متخوفين من عدم وتجسيد هذه الوعود كما حصل في المرات السابقة.
وتم تخصيص غلاف مالي بقيمة 8.7 مليار سنتيم لتجسيد المشروع في إطار برنامج تهيئة الوديان والمجاري المائية التي تقع بالمدن والتجمعات السكانية بالولاية، حيث تقدمت بأكثر من 45 بالمائة، وسيمكن هذا المشروع من حماية التجمع السكاني عين الرمان ومدرسة ضباط الصف للدرك الوطني الواقعة بالمنطقة، إلى جانب توسعة النسيج الحضري الذي يقطنه ما يناهز 10 آلاف ساكن.
ويقضي هذا المشروع بتهيئة 1.6 كلم من الوادي بالخرسانة المسلحة، وتدعيم ضفافه، مما يساهم في الوقاية والحد من خطر فيضانه، خاصة أن هذا الوادي يتوسط النسيج العمراني ويعبر العديد من المنشآت والمرافق العمومية وكذا مدرسة ضباط الصف للدرك الوطني، وكانت السلطات الولائية قد قامت بتهيئة العديد من الوديان والمجاري المائية التي كانت تشكل خطرا على السكان خلال السنوات الأخيرة من خلال البرامج السابقة والعمليات المنجزة في هذا الإطار على غرار واد جهادي بالعلمة وواديي نعمون ورمادة بعين لحجر وواد الزعرورية وورمي بعين ولمان، وكذا واد عدوان بعموشة.
عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.