محليات

سكان قجال بسطيف يحتجون للمطالبة بالغاز الطبيعي

حملوا المسؤولية للبلدية وسونلغاز

احتج سكان قريتي الشواربية وأولاد بلمداني التابعتين لبلدية قجال في الجهة الجنوبية من ولاية سطيف على غياب ربط سكناتهم بشبكة الغاز الطبيعي رغم مرور سنوات عديدة على مطالبتهم بالحصول على هذه الشبكة الحيوية على غرار باقي مناطق البلدية التي استفادت من هذه الخدمة، وحمل السكان مسؤولية حرمانهم إلى مصالح البلدية وكذا شركة سونلغاز في ظل الوعود التي يتلقونها في كل مرة لكن دون تجسيد على أرض الواقع.
وبحكم الطابع التضاريسي لهذه المناطق الجبلية فإن معاناة سكان الشواربية وأولاد بلمداني لا حصر لها خلال فصل الشتاء في ظل صعوبة الحصول على قارورات غاز البوتان كون شاحنات التموين تجد صعوبات كبيرة للوصول إلى هذه المناطق المعزولة وهو الأمر الذي جعل أسعار هذه القارورات يتعدى في الكثير من الأحيان مبلغ 400 دج مع ندرة كبيرة للحصول عليها.
وفي المقابل فإن مصالح بلدية قجال حملت هي الأخرى المسؤولية لمصالح سونلغاز بعد أن قامت بمراسلة مديرية الطاقم والمناجم والشركة المعنية من أجل إنجاز دراسة حول الكشف الكمي والتقييمي لمشروع تزويد هذه القرى إلا أن مصالح البلدية لم تتلق أي رد لحد الآن رغم تكرر المراسلات مع تأكيد مصالح البلدية على عزمها التكفل بهذا الإشكال في لقرب وقت ممكن من خلال تخصص غلاف مالي معتبر لتزويد كل القرى الواقعة في المنطقة بشبكة الغاز الطبيعي.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق