محليات

سكان قرى عين أرنات بسطيف ينتفضون ضد التهميش

احتج سكان عدد من قرى بلدية عين أرنات غرب ولاية سطيف على التهميش الذي تعاني منه هذه القرى المحرومة من أبسط الخدمات حسب تعبير المحتجين الذين حملوا المسؤولية للسلطات المحلية ممثلة في المجالس البلدية المتعاقبة منذ 18 سنة نتيجة الإقصاء الممنهج الممارس ضد قرى البلدية.

ومن أبرز المطالب التي رفعها السكان هي ضرورة تسوية عقود الملكية لقاطني العديد من القرى على غرار “تيملوكة” والذين مازالوا في انتظار حل هذا المشكل منذ سنوات طويلة، كما طالب هؤلاء أيضا بضرورة تعيين الطرقات وإصلاحها نتيجة تواجدها في وضعية كارثية تسببت في ارتفاع حوادث المرور فضلا عن الأعطاب المتكررة في المركبات.

وحسب السكان فإن السلطات المحلية وعدت بحل عدة مشاكل على غرار إنجاز طريق جديد وحل أزمة المياه الشروب وهذا ومنذ شهر أفريل الفارط، إلا أن هذه الوعود والمشاريع بقيت مسجلة على الأوراق فقط دون أن تنطلق على أرض الواقع،فيما يبقى تخوف السكان قائما من تحويل هذه المشاريع إلى وجهة أخرى في ظل الغموض الذي يكتنف هذه الوضعية.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق