محليات

سكان قرية البسباسة بقالمة يعانون في صمت

يشتكي سكان قرية البسباسة التابعة إقليميا لبلدية الدهوارة بولاية قالمة، من تدهور ظروف المعيشية وغياب برامج التنمية رغم الشكاوي والنداءات المرفوعة لرفع الغبن عنهم، حيث يعاني سكانها متاعب العزلة والحرمان أمام افتقارهم لأدنى المرافق الحياتية.
هذا الواقع دفع الكثير منهم إلى هجرة القرية والنزوح نحو مقر البلدية تاركين ورائهم أرزاقهم وأراضيهم الفلاحية، كما طرح السكان جملة من الانشغالات والنقائص التي يتخبطون فيها والتي أثرت سلبا على إطارهم المعيشي أمام تجاهل المسؤولين التكفل بمطالبهم، على غرار تدهور حالة الطرقات والمسالك، مما زاد في متاعبهم وصعب في حركة تنقلهم نحو البلدية لقضاء مصالحهم وإيصال حاجياتهم.
وتزداد حدة هذه المشكلة في الحالات الطارئة حيث يجد السكان صعوبة في إيصال مرضاهم نحو المصالح الصحية بسبب رفض أصحاب المركبات نقلهم بمبرر الحالة الرديئة للطرقات، ما يدفعهم في غالب الأحيان إلى الاستنجاد بالمركبات النفعية، زيادة على ذلك أثار السكان النقص الكبير المسجل في التزود بالمياه حيث يلجؤون حاليا إلى جلب حاجياتهم من هذه المادة الحيوية من الشعاب والينابيع الطبيعية بقطع الكيلومترات على الأقدام.
من جهة أخرى يثير السكان متاعب المتمدرسين مع مشكلة النقل المدرسي أمام محدودية الوسائل وعجز البلدية عن التكفل بهذه العملية لمحدودية إمكانياتها وهو ما أدى إلى توقف أبنائهم عن مواصلة تعليمهم في سن مبكرة، كما تطرح مشكلة ضعف التغطية الصحية والمشقة التي يتكبدونها في تلقي العلاج بقطع الكيلومترات نحو المصالح الإستشفائية الحضرية بعاصمة الولاية.

علاء. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق