ثقافة

سكان قرية بوشارب ينتظرون اهتمام السلطات

عين جاسـر

يعيش سكان قرية بوشارب يوسف المتموقعة شرق بلدية عين جاسر بولاية باتنة، في حالة تنموية كارثية بسب جملة المشاكل التي باتت القرية وسكانها تعاني منها بشكل يومي دون أي لفتة من السلطات المعنية بالنظر في شؤونهم منذ مدة طويلة، على الرغم من تسارع السلطات إلى هذه القرية مع اقتراب المواعيد الانتخابية مثلما تثبته الصور التي تحوز “الأوراس نيوز” نسخا منها، ما يعني أن السلطات لا تتعامل مع القرية إلا كوعاء انتخابي إلى انتخابات لاحقة وبين كل استحقاق انتخابي فلا حياة لمن تنادي ولا آثار لأي مسؤول.

ومن أبرز المشاكل التي تعانيها المنطقة عدم الربط بغاز المدينة ما زاد من برودة الوضع وتأزم حالة السكان أكثر سيما مع برودة فصل الشتاء بالولاية وبشكل خاص في الفترة الليلية، مما يجعل السكان يحسبون ألف حساب لقارورات غاز البوتان وكيف وصوله إليهم بشكل جعل قارورات غاز البوتان أقرب إلى الكابوس الذي يعيش معهم طيلة السنة ويزداد مع موسم تساقط الأمطار وانخفاض درجات الحرارة إلى أدنى مستوياتها.

كما تشهد القرية حالة من الفوضى وانتشار القمامة في كل مكان وهذا راجع إلى عدم انتظام البلدية في رفع المقذورات وطول المدة بين كل مرة ومرة في رفعها حيث تترواح بين شهر وشهرين، مما يزيد من تفاقم الوضع البيئي وترديه أكثر بشكل جعل القرية بمثابة حاضنة للأوساخ وما ينجم عنها من أمراض وانتشار الطفيليات، فضلا عن تشويه المنظر العام للقرية.

ورغم مرور قرابة السنة على إشارة “الأوراس نيوز” إلى هذه القرية وضرورة الاهتمام بمشاكل سكانها وتلبية مطالبهم إلا أن الأمور لا تزال على حالها لحد الآن رغم أن القرية لا تبعد سوى 3 كيلومترات عن مقر بلدية عين جاسر، وكذا قرب القرية من المنطقة الصناعية بحوالي كيلومتر واحد فقط، مما يطرح أكثر من سؤال حول سبب تهميش هذه القرية.

هشام. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق