محليات

سكان قلال يشتكون من خطر الفيضانات بسبب تحويل مجرى الوادي

مديرية الري تتوعد بالتدخل الصارم

يشتكي سكان قرية أولاد حريز التابعة لبلدية قلال في الجهة الجنوبية من ولاية سطيف، من خطر فيضان الوادي الذي يمر بالقرية والذي تم تحويله من طرف أحد الخواص ليصب في القرية مباشرة وهو الأمر الذي أثار إمتعاض السكان الذين طالبوا السلطات المحلية بالتدخل العاجل في ظل التهديدات التي تواجه السكان في حال فيضان هذا الوادي.

وحسبما قاله سكان القرية فإن أحد الخواص قام دون سابق إنذار ودون الحصول على ترخيص من طرف الجهات المعنية بتحويل مجرى الوادي والذي بات يصب في قرية أولاد حريز، كما تحول الوادي أيضا إلى مكب للنفايات والأوساخ فضلا عن تحوله إلى مصب للمياه القذرة القادمة من عدة مناطق مجاورة وهو الأمر الذي ضاعف من معاناة السكان في ظل إنتشار الروائح الكريهة، وطالب السكان بإيفاد لجنة للتحقيق في الوضع الحالي بعد أن تم تحويل مجرى الوادي بطريقة غير قانونية حسب قولهم.

ومنذ سنوات عاش السكان وضعية كارثية بسبب تسرب مياه الوادي إلى منازل المواطنين بعد التساقط الغزير للأمطار، وهو السيناريو الذي يتخوف سكان المنطقة من تكراره مجددا في ظل عدم إيجاد حل لهذه الوضعية، ومن جانبها مديرية الموارد المائية لولاية سطيف أكدت على إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في هذه القضية خاصة أن المديرية لم تكن على علم بقضية تحويل مجرى الوادي والتي تبقى ممنوعة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.