محليات

سكان “ماوكلان” بسطيف يستقبلون الوفد الولائي بإحتجاجات عارمة

مطالب تنموية تنتظر التجسيد

احتج سكان دائرة ماوكلان الواقعة شمال ولاية سطيف على الظروف المزرية التي تتخبط فيها بلديات الدائرة وهذا على هامش زيارة الأمين العام للولاية والوفد المرافق له، حيث إستقبل السكان الوفد الولائي باحتجاجات متفرقة، منددين بوضعهم المزري ونقص المرافق التنموية ومطالبين بتحسين الظروف المعيشية.

وأقدم سكان قرية “تيزرة” بماوكلان على غلق الطريق الوطني رقم 75 الرابط بين ولايتي سطيف وبجاية، حيث تم غلق الطريق من طرف المحتجين في منطقة “لعقاقين” باستعمال الحجارة والمتاريس، وطرح المحتجون مشكلة اهتراء طريق القرية وهو الأمر الذي حول يومياتهم إلى جحيم مع افتقار قريتهم للمرافق التنموية.

كما عمد سكان قرية “زرور” إلى غلق الطريق الوطني رقم 103 الرابط بين ولايات بجاية، البرج وسطيف في مفترق طرق “زرور” حيث طالبوا بالتعجيل في تجسيد مشروع غاز المدينة، وكذا المطالبة بابتدائية من أجل إنهاء متاعب أبنائهم في التنقل إلى القرى المجاورة لمسافات طويلة أجل التمدرس، وفي بلدية تالة ايفاسن سادت حالة من الغضب، ما جعل السلطات تعجل في إنهاء برنامج الزيارة حيث عاد الوفد الولائي عبر طريق اجتنابية إلى ولاية سطيف عبر منطقة أولاد يحي ثم سلك الطريق الوطني رقم 75 لتجنب نقاط الاحتجاج، ومن جهته وعد الأمين العام للولاية بتشكيل لجان مختلطة من أجل النظر في المطالب المرفوعة وتجسيدها في أقرب وقت ممكن.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق