محليات

سكان مرفق الحنة والحرمل بلمبيريدي يناشدون تدخل السلطات المحلية

بسبب التهميش والإقصاء الذي يتعرضون له ..

ناشد سكان منطقتي مرفق الحنة ومرفق الحرمل غرب لمبيريدي التابعة لبلدية واد الشعبة باتنة، السلطات المحلية لإعادة الاعتبار للمنطقة بعد التهميش والاقصاء الذي يتعرضون له حسبما جاء في رسالة لوالي الولاية –حصلت الأوراس نيوز على نسخة منها-.
وعبر سكان المنطقتين، عن استيائهم الشديد من نمط المعيشة الغالب عليها، والذي حسبهم يعود بهم للعصور البدائية بسبب العزلة وانعدام الطرق الحضرية وكذا غياب الكهرباء وقنوات الصرف الصحي، فضلا عن انعدام شبكة المياه حيث يلجؤون لاستخدام الآبار التقليدية، إلى جانب انعدام شبكات الغاز وهو ما يضاعف معاناتهم في منطقة منسية تماما، تفتقر لأدنى شروط الحياة الضرورية.
من جهته، حمل سكان قريتي مرفق الحنة ومرفق الحرمل، مسؤولية الإقصاء والتهميش الذي تتعرض له قريتهما، إلى السلطات البلدية المتداولة على المجلس البلدي والتي حسبهم، قامت بتحويل جميع المشاريع لمناطقهما الخاصة، في ظل تجاهل واضح لسكان هذه المناطق النائية الواقعة غرب لمبيريدي.
هذا وحسب ما كشف عنه السكان، فقد استفادت منطقة مرفق الحنة من مشروع للتزود بالكهرباء في وقت سابق، قبل أن يقوم المير السابق –المتابع حاليا من قبل العدالة-، بتحويل المشروع إلى منطقة سبعون حيث مقر إقامته، في حين تم إلغاء استفادة مرفق الحرمل ومرفق الحنة من أي مشاريع تنموية ولا مرافق ضرورية وهو ما دفعهم لمناشدة السلطات المحلية للتدخل وإعادة الاعتبار لهم وفك العزلة عنهم وتخصيص جملة من المخططات والمشاريع التنموية للنهوض بها.

فوزية. ق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق