محليات

سكان مشاتي يطالون بالغاز الطبيعـــي

بئر رقعـــة

لا تزال معاناة سكان المشاتي في بئر رقعة، متواصلة بسبب انعدام ضروريات الحياة البسيطة، أين يعاني السكان من انعدام عمليات الربط بالغاز الطبيعي، رغم انطلاق أغلب المشاريع الخاصة بالتكفل بمناطق “الظل”.

يأتي ذلك رغم الظروف الصعبة التي يتخبط فيها القاطنين بمشاتي “بئر رقعة” خاصة خلال فصل الشتاء، ما جعل البؤس والحرمان يخيم على حياة القاطنين بها، وطالب سكان بلدية “بئر رقعة” بضرورة تدخل الجهات الوصية، والالتفات  للوضعية المزرية التي يتخبط بها المواطنون بالمنطقة، في ظل الوعود المستمرة لممثلي المجلس الشعبي البلدي للبلدية، بربط جميع المجمعات الريفية بالمنطقة بالغاز الطبيعي، لكنها ظلت وعود شفهية لا غير.

في ذات الموضوع، كشفت مصادر مسؤولة بمديرية الكهرباء والغاز بولاية أم البواقي، أن عملية ربط التجمعات الريفية بالغاز الطبيعي تتطلب نصاب معين من السكان، وهو ما حال دون إتمام عملية ربط جميع مشاتي البلديات المصنفة ضمن مناطق “الظل”، ليبقى سكان مشاتي “بئر رقعة” يصارعون العزلة والتهميش وتدني مستوى الحياة المعيشية، ويدفعون ثمن إجراءات إدارية واعتمادات مالية متأخرة.

بن ستول.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق