محليات

سكان مشتة أولاد حويشي يغلقون مقر بلدية القيقبة بباتنة

احتجاجا منهم على جملة من النقائص

أقدم، صبيحة أمس، سكان مشتة أولاد حويشي ببلدية قيقبة ولاية باتنة، على غلق مقر البلدية، مانعين بذلك الموظفين والعمال من الالتحاق بمناصب عملهم، مطالبين السلطات المعنية  بضرورة النظر في مطالبهم التي وصفوها بالمشروعة، ويعود سبب الاحتجاج  إلى جملة من النقائص التي أرقت يومياتهم وضاعفت من حدة معاناتهم على رأسها غياب مياه الشرب وهي المعضلة التي أرقت السكان خصوصا في فصل الصيف والحاجة إلى هذه المادة الاستهلاكية بكثرة، ما أجبر المعنيين على اقتناء الصهاريج،  وهو الوضع الذي أثقل كاهل ذوي الدخل المحدود، وما أثار أيضا استيائهم وغضبهم الشديدين الانقطاعات المتكررة للكهرباء والتي باتت هي الأخرى هاجسا كبيرا يؤرق يوميات السكان نظرا لغياب أدنى ضروريات الحياة، كما شكل بالإضافة إلى ذلك غياب قنوات الصرف الصحي تذمرا شديدا لكونها ضرورية لأي تجمع سكاني، لاسيما وأنهم يضطرون للاستنجاد بالبالوعات وما تخلفه هذه الأخيرة من تسربات وروائح كريهة، ما ينذر بالتالي بحدوث كارثة بيئية مهددة للسكان، ضف إلى ذلك اهتراء الطرقات وانعدام مظاهر التهيئة نقائص انتفض لأجلها السكان مناشدين السلطات المحلية والجهات المعنية ضرورة التكفل العاجل بها في أقرب الآجال لانتشالهم من جحيم المعاناة التي طال أمدها.

حفيظة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق