محليات

سكان وادي الطاقة يشتكون من تدني الخدمات الصحية

عيادة التوليد وسيارة إسعاف أبرز مطالبهم

يعيش سكان بلدية وادي الطاقة بباتنة، ظروفا صعبة في ظل تدني الخدمات الصحية، حيث يضطرون للتنقل إلى البلديات المجاورة لتلقي العلاج. 

وأكد العديد من قاطني البلدية، أن الخدمات الصحية المقدمة لهم أقل ما يقال يقال عنها أنها سيئة ولا تلبي أدنى إحتياجاتهم في ظل غياب عيادة التوليد وحتى سيارة إسعاف لنقل الحالات المستعجلة، مضيفين في السياق نفسه أن عدد سكان وادي الطاقة يقدر بـ 25 الف نسمة كون البلدية عرفت نموا ديمغرافيا لابأس به خلال السنوات القليلة الماضية، لذا فقد بات من الضروري توفير خدمات صحية في مستوى تطلعاتهم في أقرب الآجال فمن غير المعقول بقاءها بدون عيادة التوليد أو مرفق صحي يقدم خدماته للقاطنين، كما أكدوا أن البلدية لم تستفد من أي مشروع في القطاع الصحي منذ مدة طويلة فحتى المرافق الموجودة تفتقر لأبسط التجهيزات بالرغم من أنهم تقدموا للسلطات المحليى بعدة مطالب مفادها توفير خدمات صحية لهم أين كانت عيادة التوليد على رأسها إلا أن تلك السلطات لم تستجب لتلك المطالب لحد الساعة.

وحسب ما أكدته مصادر مسؤولة بمديرية الصحة، أن المديرية أخذت مطلب سكان البلدية بعين الإعتبار إلا أن جائحة كوفيد 19 حالت دون ذلك بسبب إنشغالها بتوفير الرعاية الصحية للمصابين وبالرغم من هذا عمدت المديرية إلى استلام العديد من المرافق الصحية في العديد من المناطق خلال السنة الجارية.

سميحة. ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق