محليات

سكان واد الطاقة يقاطعون تسديد فواتير الكهرباء والغاز

هددوا بتصعيد الاحتجاج

رفض سكان بلدية وادي الطاقة بولاية باتنة، تسديد فواتير الغاز والكهرباء للثلاثي الأول من السنة الجارية، بعد أن جاءت حسبهم مضخمة وبعيد كل البعد عما استهلكوه من طاقة.

السكان رفعوا شكوى لوالي الولاية، تلقت “الأوراس نيوز” نسخة منها، جاء فيها أنهم تفطنوا إلى أن المعامل الذي يتم ولفقه حساب فاتورة الغاز لسكان وادي طاقة 9.68 على خلاف كل بلديات الولاية على غرار معامل بلدية باتنة هو 8.7  خاصة وأن المنطقة تمتاز بالبرودة الشديدة ما يجبر سكانها على استهلاك أكبر للغاز، كما تطرقوا إلى التأخير في تحصيل كمية الاستهلاك من طرف أعوان الوكالة التجارية لسونلغاز لوادي الطاقة مما سبب في زيادة تسعيرة الفاتورة بسبب الدخول في الشطر الثالث والرابع في صيغة الدفع.

المعنيون اشتكوا من لا مبالاة الوكالة بسبب الفواتير المبالغ فيها، متسائلين عن طريقة تعامل الشركة مع زبائنها، كما طالب السكان من خلال الشكوى إلى ضرورة إلغاء غرامات التأخر بسبب عدم التزام الشركة بموعد إبلاغ الفواتير  للزبائن وتحقيق شامل في تقدير قيمة الفواتير الضخمة.

سميحة. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق