رياضة وطنيةمحليات

سكنات تُوزع وفق الولاء الحزبي في سطيف

أميار في مرمى نيران الوالي

قامت مصالح ولاية سطيف بتجميد العديد من قوائم السكن في مختلف الأنماط وعدم المصادقة عليها إلى غاية الآن وهو القرار الذي جاء بعد موجة الاحتجاجات العنيفة التي عرفتها عدد من بلديات الولاية والطعون التي وصلت إلى مقر الولاية في الأسابيع الأخيرة بخصوص طريقة توزيع السكنات من طرف السلطات المعنية والتجاوزات التي تكون قد حصلت مما تسبب في موجة غضب عارمة لدى المواطنين المقصيين من الاستفادة.
وأمام هذه الظروف فقد طال والي الولاية ناصر معسكري في خرجاته الأخيرة التفقدية من رؤساء البلديات والدوائر ضرورة الابتعاد عن كل ما من شأنه أن يتسبب في ظهور احتجاجات جديدة من خلال إعداد القوائم بنزاهة ودون أي محاباة ودراسات الملفات بجدية لمنح السكنات إلى مستحقيها، مع التخلي عن الانتماءات الحزبية في إعداد القوائم وهذا بعد أن قام عدد من المقصيين من الاستفادة من السكن الاجتماعي ببلدية بني عزيز بتوجيه اتهامات خطيرة للمشرفين على إعداد القائمة بإقصائهم لكونهم لم يساندوا رئيس البلدية خلال الانتخابات المحلية الفارطة.
وستكون بلدية العلمة شرق الولاية على موعد في الأيام القادمة مع توزيع حصة تناهز ألف سكن، وهي القائمة التي ينتظرها يسكان البلدية منذ سنوات طويلة مع تخوفات كبيرة من تكرار ما حصل على هامش أخر عملية توزيع للسكن الاجتماعي عندما تم حرق مقر الدائرة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق